إذا بقينا في أماكننا من دون عمل ضد الكفر فكيف تبنى دولة إسلامية ؟

الزيارات:
2258 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
إذا بقينا في أماكننا من دون العمل ضد الكفر فكيف تبنى دولة إسلامية ؟
نص الإجابة:
بحمد الله الدعوة أنفع ،والخروج للدعوة إلى الله يعتبر أنفع من أن نخرج عليهم بالمدافع والرشاشات ، وأنا أعتقد أنهم يودون أن نخرج عليهم بالمدافع والرشاشات ، من أجل أن يبرروا للناس الفتك بالدعوة إلى الله وبالدعاة إلى الله .

فالدعوة إلى الله أنفع ، وأنا أنصح الشباب أن يتئدوا وأن يعملوا للإسلام ، وأن يتفقهوا في دين الله ، والحماسة العاطفية الهوجاء ربما تضر بالإسلام أعظم ، فأهل السنة بحمد الله ما فتئوا في دعوة وتحذير ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ما قام يقاتل في بدء أمره .

ينبغي أن ندرس سيرة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - حتى كون رجالاً وعدة وأنزل الله سبحانه وتعالى : " أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير " .

فالأمر لا بد من إعداد رجال أكثر من إعداد قوة ، ولو قام الدعاة إلى الله بالدعوة لذاب الشيوعيون والبعثيون والناصريون ، ولكن الدعاة إلى الله متضاربون فيما بينهم ، فكل واحد يريد أن يمسك الناس إلى حزبه .

----------------------
راجع قمع المعاند : ( 1 / 67 - 68 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف