الصوم بالرؤية أو بإكمال العدة

الزيارات:
3535 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
نحن في بلد لا يعتمدون في صومهم وفطرهم إلا على الرؤية وقد يتأخرون عن البلدان الإسلامية ثلاثة أيام فأكثر وكذلك عيد الأضحى فهم يختلفون عن المسلمين مع أن بعض منهم يذهبون إلى الحج ويبقون في أرض الحرمين ، أما في بلدهم هنا فلهم دين آخر مختلف عن بقية المسلمين فما الحكم ؟
نص الإجابة:
أخشى أن يكون قد دخل إليهم نزعة الباطنية ، ولكن أنتم أنفسكم الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب ، الشهر هكذا " وأشار إلى أصابعه العشر ثلاث مرات : ثم قال : " وهكذا " وأشار بأصابعه العشر وقبض أصبع معناه أي تسعة وعشرون .
ويقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " لا تقدموا رمضان بيوم ولا يومين ، فإن غم عليكم فأكملوا العدة " أي عدة شعبان تكملوه ثلاثين وبعد ذلك تصومون .

وإن كان لكم دولة مجاورة مسلمة والمطلع واحد أي مطلع الهلال واحد ، وتعلموا بدخول رمضان أو بغيره فيصدقون على هذا ولا بأس أن تصوموا بصومهم والله المستعان .

السائل : قلت أخشى أن يكون دخل عليهم نزعة الباطنية لماذا ؟
الشيخ : الباطنية الإسماعيلية أكفر من اليهود والنصارى ، ويقال لهم القرامطة الذين انتشر مذهبهم في اليمن في زمن مضى ، وهكذا لا يزالوا بنجران وفي بعض مدن اليمن ، وهم لا يؤمنون بكتاب ، ولا بسنة ، ولا يؤمنون أيضاً بالبعث ولا بالنشور بل هو دهرية كما يقول عبدالقادر البغدادي في كتابه ( الفرق بين الفرق ) يقال دَهرية ويقال دُهرية .

-------------
من شريط : ( الأجوبة السنية على الأسئلة التنزانية ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف