إذا كان معظم سكان الدولة مسلمين والرئيس كذلك وكذا الموظفون والدولة لا تحكم بشرع الله إلا في النادر كالنكاح والميراث فهل يُحكم بإسلامها ؟

الزيارات:
1626 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
إذا كان معظم سكان الدولة مسلمين والرئيس كذلك وكذا الموظفون ، والدولة لا تحكم بشرع الله إلا في النادر كالنكاح والميراث فهل يُحكم بإسلامها ؟
نص الإجابة:
ينظر في مسألة الدولة هل أهل الحلّ والعدل عندهم علم أم هم جاهلون ؟ وهل يرون أنّ حكم القوانين مثل حكم الله أو أحسن ؟ وهل هم مكرهون أم لا ؟ الإكراه ليسوا بمكرهين معروف . بقي الإثنان المتقدّمان هل هم جاهلون ؟ أم ليسوا جاهلين ؟ لأنّهم إذا كانوا جاهلين يكونون معذورين . الأمر الثاني بارك الله فيكم هل يساوون حكم القوانين بحكم الله : " أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ " [المائدة:50] إذا كانوا يساوون أو يرون حكم القانون أحسن فهذا أيضا يعتبر كفرا بالشرط الأول أن يكونوا عالمين ولا يكونوا جاهلين .

------------
من شريط : ( أسئلة أهل المدينة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف