أفطر ظاناً أن الشمس قد غربت

الزيارات:
2220 زائراً .
تاريخ إضافته:
21 ربيع الأول 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم من أفطر في رمضان ظان أن الشمس قد غربت ثم تبين له غير ذلك وهل على من جامع أهله في نهار رمضان قضاء وما حكمه إذا كان ناسياً ؟
نص الإجابة:
هذا حدث على عهد النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - من حديث أسماء ، ولم ينقل أنهم قضوا فليس عليه قضاء ، وأما ما جاء أنهم قضوا فهو من قول هشام بن عروة ليس مرفوعاً إلى النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، ولا إلى أسماء رضي الله تعالى عنها .

أما الجماع في يوم رمضان فهو يعتبر محرماً ويلزمه أن يعتق رقبة كما في حديث أبي هريرة في المجامع في يوم رمضان في حديث أبي هريرة يقول : هلكت ! ، وفي حديث عائشة : احترقت ! ، دليل على أنهم كانوا يشعرون بالمعصية ، قلنا إن عليه عتق رقبة ، فإن لم يجد رقبة فصيام شهرين متتابعين ، فإن لم يجد فإطعام ستين مسكيناً ، وإذا كان فقيراً فلا بأس أن يأكل الكفارة هو وأهله .
بقي أعليه قضاء ؟ ، لم ينقل أن عليه قضاء ، وهل على المرأة ما على الرجل ؟ ، لم ينقل في الحديث أن ما على المرأة ما على الرجل ، وجاء في حديث مرسل الظاهر عند سعيد بن منصور أنه عليها القضاء : وقضي يوماً مكانه ، لكنه حديث ضعيف .

وإذا جامع وهو ناسي حكمه حكم الناسي في الطعام وفي غيره .

------------------
من شريط : ( كيف نستقبل رمضان )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف