إذا قال الرجل لزوجته حرمت علي كما حرمت علي أمي إذا خرجت من البيت فخرجت جهلاً فماذا يلزم عليه ؟

الزيارات:
1894 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 ربيع الثاني 1433هـ
نص السؤال:
إذا قال الرجل لزوجته حرمت علي كما حرمت علي أمي إذا خرجت من البيت فخرجت جهلاً فماذا يلزم عليه ؟
نص الإجابة:
الذي يظهر أن هذا راجعٌ إلى نيته ، إذا نوى به طلاقاً فتقع طلقة واحدة ، وإذا نوى به ظهاراً لأنه قال : كما حرمت عليّ أمي فإنه يقع ظهاراً وكفارته كفارة الظهار وهو أنه لا يجوز له أن يعود إلى امرأته إلا إذا اعتق رقبه إن كانت موجودة ، فإن لم تكن موجودة أو لا يستطيع أن يعتق رقبة فيصوم شهرين متتابعين ، فإن كان لا يستطيع فإطعام ستين مسكيناً على هذا التفصيل جاء في سورة " قد سمع " .

قوله : حرمت علي كما حرمت علي أمي يعتبر ظهاراً ، أو هي عليه بأمه تحرم علي كما تحرم عليه أمه فإنه يقع ظهاراً .

--------------
من شريط : ( فصل الخطاب في أجوبة سائل أوصاب )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف