القرائن التي يستطاع التميز من المني والمذي والبلل

الزيارات:
2109 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
إذا رأى الشخص الماء بعد نومه فهل هناك قرائن يستطيع أن يميز من خلالها هل هو مني أم هو بلل أم هو مذي ؟
نص الإجابة:
الذي يظهر أن المني هو أكثر لزوجة من المذي ، المذي به شيء من اللزوجة لأ نه يشبه الماء ، أما المني فهو أكثر لزوجة من المذي ، وأيضًا ربما يكون عرقا أو كذا فما يكون به لزوجة والله المستعان ، وعلى كلِّ الذي ننصحه به أن يغتسل ولو على سبيل الاحتياط حتى لا يلبِّس عليه الشيطان عبادته.

السائل : هناك من يقول يا شيخ أن المني نستطيع أن نميزه إذا كان المني لزجًا فإن رائحته تشبه رائحة العجين وإذا جف فرائحته تشبه صفار البيض ، ويمكن أيضًا بتسخينه فإن اجتمع فليس بمني وإن لم يجتمع فهو مني ، ذكر هذا ابن القيم.
الشيخ : هذا شيء آخر، البيض في مثل هذا ما يؤتى به ، هذا التفرقة ما لو أن امرأة – والله أعلم بثبوت القصة- عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو أنه أوتي بامرأة وقالوا : إنها قد زنت فأمر علي أن يوضع هذا الماء اللاصق بها بين ماء ويوقد عليه فإن ذاب فهو مني وإن تجمع فهو بيض فتجمع فعرف أنه بيض وليس بمني .
لكن هذا محتمل الثلاث الاحتمالات فقط وهو : أن يكون منيًا وأن يكون مذيًا وأن يكون عرقًا فالذي يظهر أن المني أكثر لزوجة والله المستعان .

------------
من شريط : ( الأجوبة الحسان على أسئلة أهل بعدان )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف