هل أهل البدع والأهواء يُعدون من الطائفة المنصورة ومن الفرقة الناجية؟

الزيارات:
1865 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل أهل البدع والأهواء يُعدون من الطائفة المنصورة ومن الفرقة الناجية؟
نص الإجابة:
الأهواء والبدع تختلف فمنها ما هو مكفر فهذا صاحبه لا يدخل ولا كرامة ، ومنها ما هو ارتكاب كبيرة فهو تحت مشيئة الله إن شاء غفر له وإن شاء عذبه بقدر ذنوبه .
وأما نصرة دين الله فقد قال أبو محمد ابن حزم رحمه الله تعالى في كتابه < الفصل في الملل والنحل > : ما نصر الله الإسلام بمبتدع ، ثم ذكر شخصاً ذهب إلى الافرنج أو إلى غيرهم ودلهم على عورات المسلمين ، أي كيف يدخل البلاد ، ومن أين يصلح أن يدخلوها ، أما نصر دين الله فهم ليسو أهلاً لذلك ، بل هو يقفون مع أعداء الإسلام ، أقرب شاهد لهذا أن الشيعة والصوفية
عندنا باليمن قاموا مع الحزب الاشتراكي وناصروه وأيدوه والله المستعان .

أما الحكم عليهم بأنهم ليسوا من الفرقة الناجية فهو داخلٌ فيما سمعتم أن البدع تختلف فمنها ما هو كبيرة على أن من أهل العلم وهو سفيان الثوري يقول : البدعة أضر على العبد من المعصية ، وصدق سقيان فإن المبتدع يظن أنه على هدى ويستمر على ما هو عليه حتى يموت ، بخلاف العاصي فإنه يعرف أنه عاصي ويوشك أن يرجع اليوم أو غداً أو بعد غد ، فالحكم على مسلم بأنه لا يدخل الجنة حكمٌ صعب فهم تحت مشيئة الله - الذين لم يبلغوا حد الكفر في بدعهم وأهواءهم - تحت مشيئة الله إن شاء غفر لهم ، وإن شاء عذبهم بقدر ذنوبهم .

السائل : أهل الأهواء ليسوا أهل السنة ؟
الشيخ : ليسوا أهل سنة ، والناس يختلفون في هذا شخص سني ووقع في بدعة ما نستطيع أن نخرجه من السنة من الأمثلة على هذا : أذان عثمان في الأذان الأول فهو إمام المسلمين رحمه الله تعالى ورضي عنه ؛ لكن الأذان الأول يعتبر بدعة ولا يستطيع أحد أن يقول : إن عثمان مبتدع فالناس يختلفون ، يعني سني مثلاً وقع في شيئ من البدع لا نستطيع أن نخرجه من السنية ، أما الذي هو ديدنه البدع إحياء الموالد وكذلك أيضاً تشيد القبور ، وهكذا أيضاً سب بعض الصحابة ، أو الغلو ي بعض الأولياء إلى غير ذلك فهذا ليس من أهل السنة ولا كرامة .

-----------
من شريط : ( الأسئلة الإماراتية لعلامة الديار اليمانية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف