صاحب سيارة حصل له حادث وعنده راكب وابنته ماذا عليه ؟

الزيارات:
1776 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
رجل ألغ سفرة من يافع إلى عدن مع ابنته في سيارة أجرة عندما علم أن رجلا ً من أهل القرية سينزل إلى عدن في نفس الموعد بسيارته الخاصة وهو غني وفي طريق نزولهم قدر الله سبحانه أن السيارة خرجت عن مساره فجأة وصدمت في جبل على الطريق في غير منحدر وفي سرعة عادية ومن غير تقصير ظاهر فنتج عن هذا الحادث أن مات السائق وأصيبت بنت الرجل الراكب بارتجاج في دماغها فرفع ولي البنت على ورثة الميت أي السائق قضية يطالبون فيها بأرش جناية لأزمة كلزوم الدية مع أن أصحاب المباحث أو التكتيك الجنائي أقروا أن السيارة سليمة وحادثها لم ينتج عن تفريط من السائق فهل يلزم ورثة الميت إعطائهم أرش الجناية أم هو راجع إلى كرمهم ؟
نص الإجابة:
الذي يظهر أنه هو السبب ، السيارة هي سبب هذا وهي ملك لفلان وبما أنه هو السبب يلزمه أرش الجناية ، لكن مثل رجل حمل شخصاً بدون مال إحساناً منه فينبغي للراكب ووالد البنت أن يكون كريماً وأن يتنازل عن هذا الأمر ، هذا الذي أنصحهم به ، فإن لم يتنازل تنازل عن بعضه أو عن أكثره والله المستعان .

-------------
من شريط : ( الإمتنان بأجوبة شباب مسجد الرحمن )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف