ما الحكم في امرأة لا تغتسل للجنابة وهي تعرف أن الغسل واجبا ؟

الزيارات:
2455 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 شوال 1433هـ
نص السؤال:
ما الحكم في امرأة لا تغتسل للجنابة وهي تعرف أن الغسل واجب ؟
نص الإجابة:
تعتبر آثمة وارتكبت محرما فإن الهي عز وجل يقول : " وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا " ، فالواجب على المسلم أن يبادر بالطهارة إذا جاء وقت الصلاة ، أما لو كان الجماع في أول الليل فيجوز أن تذهب ويذهب زوجها ويغتسلان ، أو يغتسل كل واحد منهما وحده ، ويجوز أن يؤخرا إلى قبل الفجر لا بأس ويتوضأن وضوء الصلاة ثم ينامان لا بأس بهذا ، أما إذا جاء وقت الصلاة فواجب عليها أن تغتسل وأن تصلي ، وإذا جاء وقت الصلاة ولم تغتسل ولم تصلي فهي تعتبر كافرة والله المستعان.

------------
راجع كتاب : ( قمع المعاند 2 / 441 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف