مشروع إفطار الصائم .

الزيارات:
2449 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
في رمضان يقوم بعض التجار بفعل مشروعا ًيسمى إفطار الصائم وتقوم بعض الجمعيات مثل جمعية الحكمة والإحسان على إدارة هذا المشروع في المساجد على الصائمين دون شرطا ًأو قيد فهل الأولى ترك الأخذ أو الأكل من مثل هذا أم ماذا؟
نص الإجابة:
الحمد لله ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن والاه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله..

أما بعد : فإنا ننصح إخواننا التجار بأن يحرصوا على أن يباشروا الأعمال هم أنفسهم ، فإن لم يستطيعوا فننصحهم أن يمكنوا من كان بعيداً عن الحزبية ، فإن هذه الجمعيات قد عُرفت منها الحزبية ، والولاء الضيق ، وقد تكلمنا على هذا في غير ما شريط منا شريط ( البراءة من الحزبية ) ونشر الشريط في كتاب ( قمع المعاند وزجر الحاقد الحاسد ) .

هذا وإذا لم يوفق التجار لذلك وسلموها لأصحاب الجمعيات واحتجت إلى أن تفطر معهم فلا بأس بذلك بدون شرط ولا قيد لا بأس بذلك والله المستعان .

-------------
من شريط : ( الأجوبة على الأسئلة الحضرمية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف