ما حكم تعدد الولايات والحكام ؟

الزيارات:
1270 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
ما حكم تعدد الولايات والحكام ؟
نص الإجابة:
اختلف العلماء في ذلك ، والصحيح أنه يجب على المسلمين أن يكون لهم إمام واحد قرشي لقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " الأئمة من قريش " .
ويقول أيضاً : " الخلافة في قريش " ، ويقول الحافظ في < فتح الباري > : إن هذا الحديث مروي عن أربعين صحابياً .
ويقول أيضاً : " لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي منهم إثنان " .
ويقول أيضاً : " لا يزال هذا الأمر في قريش فمن خذلهم أكبه الله على منخريه " أو بهذا المعنى .
فالواجب عليهم أن يكون لهم إمام واحد ، وعند أن حصل الاختلاف في الجهاد الأفغاني أهو فرض عين أم فرض كفاية ، لو كان هناك إمام للمسلمين ينضم الجهاد ، ويأخذ من كل أهل بلد ما يستحقونه يأخذ منهم مجاهدين لما حصل ذلكم الاختلاف ، الآن إمارة أو خلافة على قرية ولقد أحسن من قال :
مِمَّا يُزَهِّدُنِي فِي أَرْض أَنْدَلُـسٍ *** أَسْمَاءُ مُعْتَمِـدٍ فيهـا وَمُعْتَضِـدِ
أَلْقَابُ مَمْلَكَةٍ فِي غَيْرِ مَوْضِعِهَا *** كَالْهِرِّ يَحْكِي انْتِفَاخًا صُورَةَ الأَسَدِ
فالمسلمون إلى الله المشتكى ، دع عنك أن حكام المسلمين أصبحوا تحت سلطة أمريكا لا يستطيعون أن يتصرفون إلا بما أذنت به أمريكا والله المستعان .
وكما قلنا قبل " وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ " ، فعلينا أن نتوب إلى الله سبحانه وتعالى ، والحافظ له رسالة < برد العيش في إتخاذ الأئمة من قريش > أو بهذا المعنى .

--------------
من شريط : ( أسئلة هاتفية متنوعة من بريطانيا ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف