الصيام والصلاة في البلاد التي يطول فيها النهار

الزيارات:
1652 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
نحن في بريطانيا لا نعرف الأوقات الحقيقية للصلوات لأن الوقت يتغير ففي الصيف يكون طول اليوم ثمانية عشر ساعة وفي الشتاء يكون طوله عشر ساعات فكيف نحدد أوقات الصلوات ونحن الآن نستخدم التقويمات فهل هذا يجوز ؟
نص الإجابة:
لا بد من التحري في الوقت ، ومادام أنكم قد عرفتم أن طول اليوم في فصل من فصول السنة ثمانية عشرة ساعة وفي آخر عشر ساعات فالأمر ميسر ، فتصوم الثمانية عشرة وإلا إذا خشيت على نفسك من التلف ولك أن تفظر ، وأنا أظن أنك بعد أيام ستألف هذا .
وهكذا الصلاة تجزؤها في الأوقات بالنظر إلى الزوال في الظهر ، وعلى الأوقات ومصير ظل الشي مثله في العصر ، وغروب الشمس فما دام أنها تظهر الشمس في هذه الأوقات فتصلي على حسب ما تعرفه من زوال الشمس ومن طلوع الفجر ومن المغرب والعشاء حسب الأدلة ، وكذلك في الأيام القصار .
لكن إذا صمت ولم تستطع أن تكمل ثمانية عشرة ساعة فلك أن تفطر في الوقت الذي تخاف على نفسك فيه من التلف و" لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا " و " لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا ۚ" ، " يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ " .
لكن الذي أعرف أن الشخص الذي ألف فبعد أيام يسهل عليه .

------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 188 -189 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف