ما الدليل على هجر المبتدع ؟

الزيارات:
2972 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 رجب 1435هـ
نص السؤال:
ما الدليل من كتاب الله أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم على هجر المبتدع ؟
نص الإجابة:
الواقع أنها دخلت على العصرين فكرة خارجية ، فكرة جماعة التكفير ، فتوسعوا في مسالة هجر المبتدع .
ونحن إذا قرأنا سيرة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - نرى أن الهجر مضيق ، فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - هجر الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك ، وهجر نساءه شهراً من أجل أن يؤدبهم ، وهجر النفر اليسير ، فلا بد من النظر في مصلحة الهجر ، إذا كان الهجر سيؤثر ويرجع الشخص إلى الحق فلا بأس أن يهجره ، وإذا كان سيزداد عتواً ونفوراً فلا ، تهجر ولدك أو أخاك أو صحابك ويتخطفه الحزبيون ، فإذا هو قد أصبح بعثياً أو ناصرياً أو حداثياً أو اشتراكياً ، أو حزباً من هذه الأحزاب المقيتة التي دخلت على المسلمين ، وإلى الله المشتكى ، فالآن حرص الأحزاب على تجميع الناس ، فهو مستعد أن يركب سيارته من صنعاء إلى حضرموت ليدعو إلى جمعية الحكمة .
ونحن إذا تكلمنا على جمعية الحكمة ، أو على جمعية الإحسان ، أو على حزب الإصلاح ، أو غيرها ، فنحن نتكلم آسفين على ضياع أوقات الشباب : " وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ " [آل عمران : 104] .
وأنت تدعو إلى جمعية الحكمة " ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ " [النحل : 125] ، وأنتم تدعونهم يصوتون معكم في الانتخابات الطاغوتية ، ومن تكلم فيها فقد تكلم في الإسلام ، ويسب العلماء .
فأقول : لا بد من غض الطرف ، ولا تقر صاحبك على محرم ولا على بدعة ، ولا على ترك واجب ، لكن مسألة الهجر أريدك أن تدرس الكتاب والسنة وتنظر النفر الذين هجرهم النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، فأخشى أن يكون الهجر شهوة نفس ، فيكون قد أغضبك على أمر فتقول : أنا أهجره لله ، وأنت هجرته لأنه أغضبك على أمر إما على حزبية أو مصلحة دنيوية .
فينبغي أن نحذر من افكار جماعة التكفير ومن أفكار الخوارج ، ومن أفكار كثير من الشباب المتحمس للدين على جهل .

--------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 87 - 88 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف