حكم العزلة

الزيارات:
2162 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
عزلتي في البيت هل أستمر فيها وهم ولله الحمد ملتزمون ولكن فيهم من هو كذا ومن هو كذا والحمد لله صلاة الجماعة لا أتركها ولا أفارقها هل أبدأ بمخالطتهم أم أبقى في عزلتي يعني أخاف أن يضيعني ؟
نص الإجابة:
الذي أنصحك به أن تجمع بين العزلة والاختلاط ، وهكذا إخوانك أهل السنة يجمعون بين العزلة والاختلاط فهم يعتزلون الباطل وأهل الباطل ويقبلون إقبالاً كلياً على تحصيل العلم النافع ويخالطون الناس للدعوة إلى الله ، فيمكن أن تعتزل في مكتبتك وأن تجعل لك قدر ساعة للدعوة إلى الله ولتعليم إخوانك المستفيدين .
فالمجتمعات التي نعيش فيها ضائعة مائعة ، والمجتمعات التي نعيش فيها لا تساعدنا على الخير ، من أجل هذا فلنحرص على أوقاتنا حتى لا نضيع مع تلك المجتمعات .

------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 275 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف