فصل في أثر موقوف عن ابن مسعود يخالف ما تقدم في أن نبينا -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أول شافع

30- قال الحاكم -رحمه الله- (ج4 ص496): أخبرنا أبوعبدالله محمد بن عبدالله الزاهد الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء قال: كنا عند عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه- -وذكر حديثا طويلا، وفيه ص(498)-: فيكون أول شافع روح القدس جبريل عليه الصلاة والسلام، ثم إبراهيم خليل الله، ثم موسى ثم عيسى عليهما الصلاة والسلام، قال: ثم يقوم نبيكم رابعا لا يشفع أحد بعده فيما يشفع فيه، وهو المقام المحمود الذي ذكره الله تبارك وتعالى: ﴿عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا الحديث.

وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. ثم أعاده الحاكم ص(598)، وقال صحيح على شرط الشيخين، وسكت عنه الذهبي في الموضع الأول، وتعقبه في الثاني فقال: قلت: ما احتجا بأبي الزعراء. اهـ

وقال المناوي في «فيض القدير» (ج3 ص42): إن البخاري ضعف هذا الحديث.

وقال البخاري في ترجمة أبي الزعراء: عبدالله بن هانئ، روى عن ابن مسعود، وذكر الحديث ثم قال: والمعروف عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «أنا أول شافع» ولا يتابع في حديثه.

وقال الهيثمي (ج10 ص330): رواه الطبراني(1) وهو موقوف مخالف للحديث الصحيح، وقول النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «أنا أول شافع».

_______________________

(1) رواه الطبراني في «الكبير» (ج9 ص413).


الشفاعة
  • عنوان الكتاب: الشفاعة
  • تاريخ الإضافة: 13 رجب 1426هـ
  • الزيارات: 324455
  • التحميلات: 15431
  • تفاصيل : الطبعة الثالثة دار الآثار للنشر والتوزيع
  • تنزيل: اضغط هنا للتنزيل  zip

فهرس الكتاب

تفريع الفهرس | ضم الفهرس

الشفاعة