تحفة المجيب"/>



هذه هي السرورية فاحذروها

عدد الزوار :
9253 زائراً
تاريخ إضافته:
24 جمادى الأولى 1430هـ
تفاصيل:
أسئلة عن الحزبية والسرورية، يعتمد في العزو على النسخة المحررة من الشريط المطبوعة في كتاب تحفة المجيب
المحتويات:
خِتامًا بماذا تنصح شباب السنة في تَهامة؟

هناك جماعات تدعي أنَّها سلفية، فنرجو القول الحق والفاصل فيها وهي: جماعة التكفير، وجماعة الجهاد، وجماعة عبدالرحمن عبدالخالق، وجماعة محمود الحداد، فنرجو تبيين ما هم عليه وهل يصدق عليهم اسم السلفية؟

هناك من يوزع شريطًا للشيخ الألباني في سفر وسلمان ويقول: هذا آخر شريط في سفر وسلمان، فماذا ترون في منهج سفر وسلمان، وجزاكم الله خيرًا؟

هل التكلم في الحزبيين أو التحذير منهم يعد حرامًا؟ وهل هذا الأمر خاص بالعلماء دون طلبة العلم؟ وإن تَبيَّنَ لطلبة العلم الحق في هذا الشخص؟

هل الوسائل الدعوية توقيفية على الكتاب والسنة أم هي اجتهادية؟

ما حكم التمثيل ومن يقول به بأنه وسيلة مباحة؟

بماذا تنصح من يتعاطف مع الحزبيين ولا يحذر منهم وهو من إخواننا أهل السنة؟

ما هي السرورية وما هي العلامات الواضحة لها وهل هي حقيقة أم خيال؟



  عودة