إحصائيات الحصار الثاني

أيام الحصار: 100 يوم
عدد القتلى -نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء-: 103
عدد الجرحى -عجل الله بشفائهم-: 64 تقريبًا

إحصائيات الحصار الأول

أيام الحصار: 68 يومًا
عدد القتلى -نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء-: 71
عدد الجرحى -عجل الله بشفائهم-: 170 تقريبًا

الخميس 8 ربيع الأول 1435 الموافق 9-01-2014م

دماج 93 يومًا من الحصار
    (دماج/عبدالقادر العديني)
  • الحصار مطبق والضرب مستمر بجميع الأسلحة رغم الاتفاق عند اللجان في صعدة على إيقاف الضرب من الساعة السادسة صباحا وبدء انتشار الجيش واستلام المواقع والنقاط، ولكن ما إن بدأ الجيش بالتحرك من مدينة صعدة إلا واعترضه الحوثيون ناكثين للعهود وناقضين للموثيق، وأرجعوا الجيش وبدءوا بالضرب بالأسلحة الثقيلة على دماج وخاصة على مسجد دار الحديث وما جاوره من المنازل وبشكل جنوني، يدل على خبث وحقد دفين لدى الرافضة وأنهم كانوا مستعدين لهذا الضرب وغير مبالين بما يوقعونه من المواثيق والعهود.

  • وقد أدى هذا القصف إلى جرح عدد من طلاب العلم منهم أطفال نسأل الله لهم الشفاء العاجل، وكذلك كثفوا القنص مما أدى إلى مقتل الأخ محمد الرحبي رحمه الله وتقبله في الشهداء ثم بعد ذلك استمر القنص والضرب بجميع الأسلحة طيلة النهار وقبل غروب الشمس قتل طالب علم آخر وهكذا كل يوم ونحن ندفن شهداء أو نداوي جرحى من هذه الحرب الآثمة الظالمة بدون أي ذنب ارتكبناه ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • هذ وقد تُوفِّيت الأخت خولة بنت شوقي خموسي الحجي رحمها الله متأثرة بصدمة مقتل زوجها راضي الحجي رحمه الله، وكذلك صدمة سقوط صاروخ بجوار منزلها مما أدى إلى إسقاط جنينها ثم تلى ذلك نزيف حاد وبسبب انقطاع الأدوية والعنايات الطبية تضاعفت حالتها مما أدى إلى وفاتها رحمها الله وتقبلها شهيدة وهي أم لطفلين نسأل الله أن ييسر من يرعاهما فقد فقدا أباهما وأمهما في هذه الحرب الآثمة الظالمة من قبل الحوثين المجرمين قاتلهم الله وعجل بعقوبتهم.

  • ثم استمر الضرب بالثقيل بشكل متقطع وخاصة بمضاد الطيران وبعض الهاونات أما الرشاشات والقناصات فلم يتوقف لا ليل ولا نهار ولم يتخفف شيئا نسأل الله اللطف من عنده وقد استمر الضرب حتى فجر اليوم التالي والحمد لله رب العالمين.

القتلى هذا اليوم:

الجرحى هذا اليوم (5)


 عودة