إحصائيات الحصار الثاني

أيام الحصار: 100 يوم
عدد القتلى -نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء-: 103
عدد الجرحى -عجل الله بشفائهم-: 64 تقريبًا

إحصائيات الحصار الأول

أيام الحصار: 68 يومًا
عدد القتلى -نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء-: 71
عدد الجرحى -عجل الله بشفائهم-: 170 تقريبًا

السبت 13 محرم 1435 الموافق 16-11-2013م

دماج 39 يومًا من الحصار
    دماج/عبدالقادر العديني
  • استمرار القنص والقصف بالهاونات والمدافع والدبابات ومضادات الطيران.
  • وقد قٌتل أخوان أحدهما بالقنص والآخر بالهاون رحمهما الله تعالى وهذا كله قبل ظهر يوم السبت.
  • وبعد الظهر دخلت بعض سيارات الجيش 4أطقم ودينتان مع سيارة اللجنة الرئاسية وسيارة تابعة للهيئة الشعبية لوقف التمدد الطائفي، على أن هذه اللجان أدخلت غذاءً وأدوية وعليها لوحات كتوب عليها تحت رعاية محافظ المحافظة فارس مناع، وهو العدو اللدود لأهل السنة بل المدبر الأكبر لهذه المجزرة التي صنعت لأهل السنة في دماج وإذا بالسيارات تحمل بقايا كراتين وأكياس بر قد عبث بها الحوثيون في نقطة الخانق، وأخذوا ما أخذوا منها وخاصة الأدوية، فما كان من أعيان ومشايخ منطقة دماج إلا أن أعادوها وطلبوا من اللجان إعادة ما أتوا به وقالوا لهم: لسنا بحاجة شيء يأتي من فارس مناع فهو عدو لنا ونحن نطالب بمحاكمته مع قيادات الحوثي الإجرامية. وأصدروا بيانا يبين سبب رد تلك المعونة الهزيلة والله المستعان على مابهم من الحاجة ولكن عزة النفس أغلى من كل شيء.

  • وبعد خروج بعض السيارات وتبقت سيارة الهيئة الشعبية بسبب فقدانهم لمفتاح السيارة انهال الحوثيون بالرصاص والمدفعية على أهل السنة بكثافة وأيضا على سيارة الهيئة مما أدى إلى تكسير زجاجاتها، ونزلوا إلى المتارس التي يتمترس فيها أهل السنة للدفاع عن أنفسهم، واستمر الضرب حتى أتت لهم سيارة اللجنة الرئاسية وأخرجتهم وقد أصابهم الهلع والخوف من غدر الرافضة الحوثيين قاتلهم الله.

  • ثم استمر القصف والقنص طيلة النهار والليل بدون توقف وقد سقط جراء ذلك ثلاثة قتلى نسأل الله أن يكتب لهم الشهادة.

القتلى هذا اليوم:


 عودة