بعض ما نقل عن السلف في التحذير من سب الصحابة -رضي الله عنهم-

قال الإمام مسلم -رحمه الله- (ج4 ص2327): حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا أبومعاوية، عن هشام بن عروة، عن أبيه. قال: قالت لي عائشة: يا ابن أختي أمروا أن يستغفروا لأصحاب النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- فسبوهم. وحدثناه أبوبكر بن أبي شيبة، حدثنا أبوأسامة، حدثنا هشام بهذا الإسناد مثله. اهـ

قال أبوعبدالله بن ماجة -رحمه الله-: حدثنا علي بن محمد، وعمرو بن عبدالله. قالا: حدثنا وكيع. قال: حدثنا سفيان، عن نسير بن ذعلوق. قال: كان ابن عمر يقول: لا تسبوا أصحاب محمد -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، فلمقام أحدهم ساعة خير من عمل أحدكم عمره. اهـ

هذا الأثر صحيح.

قال الإمام أحمد في «فضائل الصحابة» (ج1 ص60): ثنا وكيع، ثنا جعفر يعني ابن برقان، عن ميمون بن مهران قال: ثلاث ارفضوهن: سب أصحاب النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، والنظر في النجوم، والنظر في القدر. اهـ

الأثر صحيح.

ثم رأيت الشيخ الفاضل أحمد بن عبدالله المطري قد كتب كتابة مفيدة لك أيها السني، فرأيت أن ألحقها بآخر «الإلحاد الخميني في أرض الحرمين» لتعلم أن الرافضة فتنت بإمام الضلالة الخميني في حياته وبعد مماته ﴿ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة(1).

فجزى الله أخانا الشيخ الفاضل أحمد المطري خيرا، وأثابه على ما قام به من بيان فضائح الرافضة، والله المستعان. وإليك ما كتبه حفظه الله.

_______________________

(1) سورة الأنفال، الآية: 42.


 الإلحاد الخميني في أرض الحرمين
  • عنوان الكتاب: الإلحاد الخميني في أرض الحرمين
  • تاريخ الإضافة: 13 رجب 1426هـ
  • الزيارات: 356598
  • التحميلات: 20746
  • تفاصيل : الطبعة الثانية- دار الآثار/صنعاء
  • تنزيل: اضغط هنا للتنزيل  zip

فهرس الكتاب

تفريع الفهرس | ضم الفهرس

الإلحاد الخميني في أرض الحرمين