ماحكم حلق اللحية خوفاً من الحكومة ؟

الزيارات:
1995 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم حلق اللحية خوفاً من الحكومة ؟
نص الإجابة:
إذا كان يخشى أن يحل به أو بماله أو بعرضه مالا يتحمله فله أن يحلق لحيته ، مع إعتقاد وجوب إعفائها ، لان الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " احفوا الشوارب ، واعفوا اللحى " ، ويقول : " وفروا اللحى " ، " اكرموا اللحى " ، " ارخوا اللحى " ، كل هذه الأوامر لا يصرفها صارف .

أما إذا كان يخشى أن يسجن ولا يتحمل السجن ، أو يضرب ولا يتحمل الضرب ، أو يعتدى على عرضه أو يؤخذ ماله ، ولو أخذ ماله جن ، فله أن يحلق لحيته والله المستعان .

والناس يختلفون من الناس من يستطيع أن يصبر ، ومن الناس من يجن ، أو يشل أي يبتلى بالشلل ، وقد قرأت في تراجم المختلطين من العلماء أن منهم من اختلط بسبب أن مات قريب له ، ومنهم من اختلط بسبب أن سرقت حلي عليه ، ومنهم من اختلط بسبب مرض ، فالناس يختلفون في هذا .

الأخ يقول المانيا دولة من دول الحرية لا يستطاع أن يتحكم في إتجاه الشخص ، لكن الأخ في المانيا ولعله يشاهد هذه الديمقراطيات والحريات لصالح الكفر لا لصالح الإسلام ، إذا قالوا حرية أو ديمقوراطية أو من تلكم الألقاب المغرية فتكون من صالح الكفر لا من صالح الإسلام .

-------------------
وراجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 277 - 278 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف