ماحكم سرقة أشرطة الغناء أوالفيديو من أجل تكسيرها أو تبديل أشرطة الغناء بأشرطة المحدثين وماحكم سرقة أي شيئ محرم ؟

الزيارات:
2277 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم سرقة أشرطة الغناء أوالفيديو من أجل تكسيرها أو تبديل أشرطة الغناء بأشرطة المحدثين وماحكم سرقة أي شيئ محرم ؟
نص الإجابة:
لا بأس بذلك إن شاء الله إذا أخذ ، بس لا يكون مالاً للغير يسرق تلفزيون جيرانه هذا ربما ينتقل من داعية إلى الله إلى لص مثل لص الحمام ، قصة لص الحمام : واحد صوفي صار الناس يكرمونه ويعتقدون فيه الخير وهو لا يريد ذلك وهو يريد أن يشوه من نفسه بعد ذلك رأى رجلاً دخل الحمام ووضع ثيابه فذهب وأخذ الثياب ثم مشى ، فقيل له : ثيابك مع فلان فلحقه وضربه وصار يُسمى بلص الحمام بعد أن كان شخصاً كلمته مقبولة وهذا من تراهات الصوفية ومن خزعبلاتهم وعدم فقههم للدعوة وللدين ، وإلا فالشخص إذا أصبح موثوقاً به يقبل الناس كلامه وهذا يريد أن يشوه بنفسه والله المستعان .
فالمهم شريط مع أخيك وفيه أغنية تخشى أن تفتنه لا بأس أن تأخذه وتكسره أو غير ذلك ، إن أخذته وأنكرته أمامه فهو أحسن وإن كان في خفية فذاك .

مداخلة : هذه الأشياء من الدليل على حل سرقتها ؟
الشيخ : " من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطيع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ؛ وذلك أضعف الإيمان " .

-------------
من شريط : ( أسئلة أهل تــعــز )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف