ماحكم من إغتصب أرضاً موقوفة لمسجد ويدعي أنها له ؟

الزيارات:
2207 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم من إغتصب أرضاً موقوفة لمسجد ويدعي أنها له ؟
نص الإجابة:
الرّسول- صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - يقول : " من ظلم شبراً من الأرض طوّقه الله من سبع أرضين " متّفق عليه من حديث عائشة ، ومن حديث سعيد بن زيد ، وهكذا أيضا الرّسول - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - يقول : " من حلف على يمين وهو فيها فاجر ليقطع بها مال امرئ مسلم لقي الله وهو عليه غضبان " ثمّ قرأ النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - قوله تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَٰئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [آل عمران:77] .
فهذا كان سبب نزول هذه الآية في رجل ادّعى أنّها له - البئر - وقيل في أرض فاحتكما عند النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - فقال النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - : " من حلف على يمين وهو فيها فاجر ليقطع بها مال امرئ مسلم لقي الله وهو عليه غضبان " ، ويقول أيضا :" من اقتطع مال امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار ، وحرم عليه الجنة " . قيل : وإن كان شيئا يسيراً يا رسول الله ؟ قال: " وإن قضيباً من أراك " أو بهذا المعنى .

---------------
من شريط : ( الأجوبة المرجانية على الأسئلة الردفانية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف