جمع صيام الفريضة مع صيام النافلة

الزيارات:
2303 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
إذا أفطرت المرأة يوماً من رمضان بعذر شرعي فهل لها أن تجعل صيامه في ضمن يوم عرفة أو الست من شوال أم تفرده بقضاء ؟
نص الإجابة:
النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال فكأنما صام الدهر كله " ، فإذا بقي على المرأة أيام من رمضان بسبب أنها لا تصلي فإذا بقي عليها فإن كانت تستطيع أن تصوم هذه الأيام وأن تصوم الست في شوال فذلك أمرٌ طيب لأنه لا يشترط أن تكون الست بعد العيد مباشرة لأن في الحديث : " من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال فكأنما صام الدهر كله " ليس فيه أنها تكون من أول شوال ، لكن يجوز أن تكون من أول الشهر ، ويجوز أن تكون من وسطه ويجوز أن تكون من آخره ، ويجوز أن تكون متتابعات ، ويجوز أن تكون متفرقات ، فهذه الست .

أما القضاء فوقته موسع تقول عائشة رضي الله تعالى عنها : ما كنت أقضي إلا في شعبان ، أي الأيام التي تكون عليها لا يتيسر لها قضاءها إلا في شعبان ، تشغل برسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .
فوقتها موسع ولا بأس إن شاء الله إذا لم تستطع أن تصوم أيام الست وما عليها في شوال أن تبدأ بالست التي وقتها مضيق ، أما القضاء فوقته موسع كما سمعت .

------------
من شريط : ( اسئلة الإذاعة بالحديدة ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف