ما رأيك ياشيخ في كتب سيد قطب وحسن البنأ جملة وتفصيلاً ؟

الزيارات:
2360 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
مارأيك ياشيخ في كتب سيد قطب وحسن البنأ جملة وتفصيلاً ؟
نص الإجابة:
كتب الكاتبين حسن البنا وسيد قطب هي كتب حماسية ، والمتضلع في العلم ، والذي يعرف عقيدة أهل السنة لا بأس بقراءتها له .
أما الجاهل المسكين فإنها تتركه في حيرة ، يقول حسن البنا : دعوتنا سلفية صوفية ، فمتى اجتمعت السلفية والصوفية ، فالصوفية يقول قائلهم :
وما الكلب والخنزير إلا إلهنا *********** وما الرب إلا عابد في كنيسته
والسلفية يسلكون مسلك النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - والصحابة ، يُبدعون الصوفية ، ومنهم من يحكم عليهم بالكفر ، فالصنعاني في قصيدة له يعد ابن عربي من أكفر أهل الأرض .
وهكذا شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره من علماء السلف يبينون ما الصوفية عليه ، فلا تأتي بالمتناقضات يا حسن البنا .

وفي بعض الرسائل له يقول : إنه يجب على الحومة أن تأخذ من أموال الأغنياء فترده على الفقراء حتى يكبر الشعب كله وتعارض الأغنياء بما هو أجدى عليهم .
فهذا كلام متناقض ، فالحكومة إذا أحبت تعطي الفقراء ، فلماذا تأخذ من أموال الأغنياء ؟ فهم يهمهم أن يكون الشخص معهم حتى في حال التصويتات ، فلو كانت الحمير تصوت وتقبل لأتوا بمجموعة من الحمير تصوت وتمثل أنفسها في مجلس النواب ..

أما سيد قطب فلأخينا الفاضل الشيخ ربيع بن هادي كتابان في بيان أخطاء كتبه ، وكذلك الأخ عبدالله بن محمد الدويش رحمه الله له كتاب بعنوان ( المورد العذب الزلال في أخطاء الضلال ) ، فلا ينبغي أن تشغلنا هذه الكتب عن كتب العلماء المتقدمين ، فالفرق بين ( تفسير ابن كثير ) و ( الضلال ) كما بين السماء والأرض .

وعند أن كنا بالمدينة كان بعض الإخوان المفلسين يقول : لو استشارني شاب لأشرت عليه بـ( الضلال ) وهذا الشخص له منظومة طيبة في التوحيد ، لكن الحزبية مساخة ، فتجدون بعض الناس كان مستقيماً ، ويدعو إلى التوحيد ، فإذا تأثر بالحزبية مات ، فلم يبق له تآليف ، وما بقي إلا مجالس سرية ، والحرص على الجمع : " واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا " ، ويهمهم أن يكون الناس معهم استقاموا وإلا فلا استقاموا ، والذي يقول : إنك تبالغ ، فأسأله : هل قد أرسلوا واحداً إلى هؤلاء الذين صوتوا معهم من هؤلاء البدو يعلمه كتاب الله ، وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ؟ أم نريد أن تصوت للتجمع اليمني للإصلاح ويكفي ؟ .

فقد التقيت بشاب وقلت له يقرأ الفاتحة ويقول : صراط الذين أنعمتُ عليهم ، ويقول : يهدنا الصراط المستقيم ، وكنت أتوقع أن يكون في الحزب الاشتراكي ، فقلت له : من أنت مسجل معه من هذه الأحزاب ؟ فقال : والله لا أدري لكن شيخنا أتى لنا ببطائق من التجمع اليمني للإصلاح .
أفما كان الأولى أن يرسلوا لذلك البدوي من يعلمه دينه ويعلمه كيف يصلي ؟ فالمسألة مسألة تجميع ولا يبالون إلا أن يكون الشخص معهم .

---------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 406 إلى 408 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف