ما رأيكم في قول القائل : لله عزوجل تعذيب الطائع وإثابة العاصي

الزيارات:
2420 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما رأيكم في قول القائل : لله عزوجل تعذيب الطائع وإثابة العاصي واستدل بقوله تعالى : " فعال لما يريد " ؟
نص الإجابة:
هو لفظة لله سبحانه وتعالى له ، لكنه لا يفعل " وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ " أي لذي ظلم للعبيد ، و " أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ ۖ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ " .
فالله سبحانه وتعالى يثيب المُحسن على إحسانه " إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلا " ، " اُدْخُلُوا الْجَنَّة بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ " ، فيثيب المُحسن على إحسانه ، والمسئ على إساءته وتفضلاً منه سبحانه وتعالى ورحمة والله المستعان .

-------------
من شريط : ( الأسئلة الحضرمية على مسائل دعوية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف