ما الحكم في تأخير الصلاة عن وقتها للمجاهدين

الزيارات:
2448 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما الحكم في تأخير الصلاة عن وقتها إذا كان المجاهدون في المسير ليلاً وربما يمرون في أماكن الخوف ولا يمكنهم الصلاة فيها حتى يتجاوزا أماكن الخوف ؟
نص الإجابة:
إذا خشوا أن يخرج الوقت فليصلّوا وهم ماشون على الجهة التّي يصلّوا يصلّي كلّ واحد وحده " فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ}[التغابن:16] ، وإذا لم يخشوا أن يخرج الوقت فلا بأس بتأخير العشاء إلى نصف الليل أو إلى ما قبل الفجر كما هو خلاف بين أهل العلم هل آخر وقت العشاء هو نصف الليل أم آخر وقت العشاء هو دخول الفجر .

-----------
من شريط : ( أسئلة شباب أرتيريا )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف