ما حكم الدعاء دبر كل صلاة ورفع اليدين فيها

الزيارات:
4659 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم الدعاء دبر كل صلاة ورفع اليدين فيها وهل هناك فرق بين الإستمرار على هذا الفعل وبين فعله أحياناً ؟
نص الإجابة:
الدعاء بما ورد أمرٌ طيب مثل : اللهم أعني على ذكرك ، وشكرك ، وحسن عبادتك ، هذا دعاء ، وهو قد ورد كما في < السنن > أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال لمعاذ : " يا معاذ إني أحبك فلا تدعن دبر كل صلاة أن تقول : اللهم أعني على ذكرك ، وشكرك ، وحسن عبادتك " .
وأما دعاء بشيئ آخر في بعض الأوقات لا بأس بذلك إن شاء الله إذا كان يحتاج إلى أن يدعو لا بأس بذلك ، وهكذا رفع اليدين لو رفع في بعض الأوقات أخذاً بعموم قوله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " إذا دعا أحدكم فليرفع يديه فإن الله يستحي أن يردهما صفراً " .
بقي هل ثبت أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - رفع يديه عقب الصلوات ؟ ورد ولم يثبت حديث في هذا ، لكن لو رفعت في بعض الأوقات أخذاً بالعموم .
وأما ما يفعله كثيرٌ من الناس : الفاتحة بنية كذا وكذا فهذا بدعة ، وكذلك الاستمرار على رفع اليدين يعتبر بدعة ، لأنه لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أعني رفع اليدين عقب الصلوات ، والرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، بل الله عز وجل يقول في كتابه الكريم : " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلاَمَ دِيناً " فقد كمَّل الله الدين ولسنا بحاجة إلى هذه البدع والله المستعان .

وأنا أنصح بحفظ الأدعية والأذكار الواردة عقب الصلوات مثل : التسبيح والتحميد والتكبير ، ومثل : قراءة آية الكرسي فإن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت " لكن ليس معناه أنه بصوت بواحد ، وهكذا أيضاً قراءة : " قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ " ، و " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ " ، و " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ " كما في حديث عقبة بن عامر .

الأذكار التي كتبها حسن البنا ، أذكار لا يعتمد عليها ، لأنه إما حديث صحيح في غير موضعه ، وإلا حديث ضعيف ، ويعجبني قول الشيخ الألباني حفظه الله تعالى إذ قيل له : ما لك يا شيخ ما تحقق الأذكار < المأثورات > لحسن البنا ، قال : إذن أحكم عليها الإعدام ، والأمر كما يقول حفظه الله تعالى ، فمثل هذه الأذكار والهيدات بعد الصوات ، لماذا ؟ قالوا : من أجل أن يتعلم الجاهل ، دائماً دائماً من أجل أن يتعلم الجاهل ! ، ما في وقت يتعلم الجاهل إلا عقب الصلوات ، ما في وقت آخر يتعلم الجاهل ؟! .
المهم يا إخوان بالصحيح يهرولون بعد العامة ، دين الإخوان المسلمين دين العامة والله المستعان .

------------
من شريط : ( أسئلة السلفيين من الصومال )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف