ماحكم الشرع فيما يفعله أهل تهامة من ذبح وغيره في أن يحفظ الله لهم موسمهم

الزيارات:
2582 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم الشرع فيما يفعله أهل تهامة من ذبح وغيره في أن يحفظ الله لهم موسمهم من التمر بأن يرسل عليهم غبار شديده وريح شديدة ؟
نص الإجابة:
إذا كان الذبح لله عز وجل فلا بأس بذلك ، وإذا كان الذبح للولي كما أخبرنا إخواننا وقالوا : الصيادون إذا ذهبوا يصيدون وما أعطوا دجالاً من الدجاجلة لا يتيسر لهم السمك ، والله سبحانه وتعالى هو المسخر للسمك ، وهو الميسر لرزقهم ، فهكذا إذا كان أهل تهامة يذبحون لابن العجيل أو لغيره من المقبورين فإنه يعتبر شركاً ، ولا يجوز هذا .
أما إذا كانوا يذبحون لله عز وجل فلا بأس بذلك إن شاء الله .

-------------
من شريط : ( أسئلة محاضرة علامات النبوة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف