ماحكم اللعب بكرة القدم وهل يجوز استخدامها من وسائل الدعوة إلى الله وماهو حكم من يستدل بها على تحريم اللعب بالكرة لأنها تشبه بالكفار ..؟

الزيارات:
3251 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم اللعب بكرة القدم وهل يجوز استخدامها من وسائل الدعوة إلى الله وماهو حكم من يستدل بها على تحريم اللعب بالكرة لأنها تشبه بالكفار : و " من تشبه بقوم فهو منهم " ، وحديث : " كل ما يلهو به الرجل فهو باطل باطل " إلى آخر الحديث ؟
نص الإجابة:
أما اللعب بالكرة فينبغي أن يعرف ما هو نتائجه ، وينبغي أن يعرف السبب الذي جئ بها إلى المسلمين ، وإلى بلاد المسلمين ، والكرة نفسها واللعب نفسه ليس بمحرم ، وأن تجعل لك قدر ساعة أو نصف ساعة ، وتتنشط على القراءة ، وهذا إذا لم تجد عملاً ، أما إذا كنت زراعاً أو عندك عمل فتبدأ بعملك وهو يعتبر رياضة ، أما إذا لم يكن لديك عمل فلا بأس .

وأعداء الإسلام أتوا بالكرة ، وحكام المسلمين أتوا بالكرة لأجل أن يصرفوا الشباب عن تعلم الكتاب والسنة ، وقد حدث هذا في دماج ، وفي وصاب ، وفي كثير من البلاد .

فحكام المسلمين وأعداء الإسلام لهم مقاصد من الكرة ، ومن السينما ، ومن غيرها ، وهو أن يصرفوا أنظار الشباب ، يا لها من فضيحة ، شباب المسلمين يعرفون الكرة والسينما والسمر والتمثيليات ، ولا يعرفون المدفع والرشاش وغيرهما من القوة المادية .

فأوتي بالكرة ليصرفوا الشباب عن تعلم العلم النافع ، ولتصرف الشباب عن ما تعمل الحكومات ، وليصرفوا الشباب عن زحف أعداء الإسلام على أراضينا وعلى بلادنا ، من أجل هذا ونظراً لنتائجها فنحن ننصح بالابتعاد عنها .

والكرة ليست من وسيلة من وسائل الدعوة ، وما يجعلها من وسائل الدعوة إلا المفلسون .

------------------
راجع كتاب قمع المعاند : ( 2 / 397 - 398 ) ..

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف