ما حكم قتل الوالد لولده إذا كان شيوعياً عدو الله ورسوله وفي وجوده ضرر على أسرة الأب ؟

الزيارات:
1967 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم قتل الوالد لولده إذا كان شيوعياً عدو الله ورسوله وفي وجوده ضرر على أسرة الأب ؟
نص الإجابة:
إذا لم يكن له علاج إلا القتل وقد عرف منه العناد وخيف على الأسرة لكن بشرط أن يكون شيوعياً وأن تعرف معنى الشيوعي ، فلا يكون مجرد مسجل في الحزب الاشتراكي ، فمجرد التسجيل ضلال ، لكن الاقتناع بالحزب الاشتراكي كفر ، إذا عرف مبادئ الحزب الاشتراكي وأنه يشترك الناس في الأموال وفي الفروج فمثل هذا يقتل ، ولا بأس بذلك والله المستعان .

------------
راجع كتاب : ( قمع المعاند 2 / 214 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف