الولي لا ينفع ولا يضر

الزيارات:
2998 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
أنت قلت أن الولي لاينفع ولايضر فربما تذهب بعض النساء إلى الكاهن أو إلى الشخص الذي يدعي أنه ولي ويشفى ولدها فتقول هذا الكلام الذي قاله الأخ مقبل ليس بصحيح ؟
نص الإجابة:
نعم ربما يكون فتنة ، الله سبحانه وتعالى يريد اختبارك من أجل أن يعلم صدق إيمانك من عدمه ، فيشفى ولدك ، والله سبحانه وتعالى يجري على يد هذا الكاهن ، أو المنجم شفاء ولدك ، وهنا أمر ينبغي أن يتنبه له وهو أنه يخشى أن يأتي الشيطان فيمرض ولدك ، لأن الشيطان ربما يسلط على من لم يذكر الله سبحانه وتعالى ، فإذا ذهبت إلى ذلك الولي تركه ، الشيطان يهمه أن نشرك بالله ، أن نكفر بالله ، وإذا ذهبت إلى ذلك الكاهن أو المنجم تركه ، وقلت : أما هذا الولي ما شاء الله يشفي المريض ! ، الله سبحانه وتعالى هو الشافي ، والرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " لا شفاء إلا شفاؤك " ، وإبراهيم يقول : " وإذا مرضت فهو يشفين " ، فالله سبحانه وتعالى هو الذي يشفيك ، ويشفي ولدك .

أما الكاهن والمنجم فيا إخوان في الدنيا عبر ، فيه واحد لكنني لا أحب أن أذكر اسمه حتى لا نكون شامتين به وإلا فهو دجال من الدجاجلة ، كان الناس يأتون إليه من بلاد شتى فابتلاه الله بمرض ابن ابنه بالصرع وذهب با ابن ابنه إلى عدن وإلى المستشفيات ، وإلى الدجالين الآخرين ما ترك دجالاً .

فيا إخواننا في الدنيا عبر ، وما أكثر الدجالين الذي يظهر كذبهم بعد أيام ، نحن الآن هاهنا كان فيه دجال في كتاف والناس يأتون إليه حتى ربما يخرج إليه ناس من السعودية ، أما اليمن فلا تسأل ، وإذا ذلكم الدجال بعد أيام اعترف بأنه مرتزق ، دجال أيضاً عندنا بدماج هاهنا يأتي إليه الناس ، ثم بعد ذلك عرف دجله ، وإذا الناس يأتون إليه ويطلبون منه أن يرد إليهم نقودهم ، وهكذا الناس يجرون بدون عقول ، لو خرج الدجال الذي معه جنة ونار ما أدري من يسلم من فتنة الدجال؟!! لا يسلم منها إلا من عصمه الله ، كيف ذلك ؟ ، أذكر لكم قصة وقعت في بلدنا تستغرب غاية الاستغراب ، كان هناك مسجد وهو قريب منا ، وتوفيت امرأة فإذا هو يقولون بعد أيام : المرأة يظهر وجهها في المسجد في جداره! ، والسيارات تذهب من جميع بلاد صعدة ، وبعضهم يقول : والله صحيح ! ، وبعضهم يقول : ما هو صحيح ما فيه شيئ ، وهكذا حالة مؤسفة لو خرج الدجال لوجد اشياعاً أمماً لا تحصى وهو يقول للسماء : أمطري فتمطر ، ويقول للقرية : أخرجي كنوزك فتخرج كنوزها إلى غير ذلكم من الأمور ، من أجل هذا فنحن نحث إخواننا على الاهتمام بمسألة العقيدة .

ماذا ينفعنا جهاد شخص إذا أصيب قال : يا ابن علوان ، يا رسول الله ، يا هادياه ، أو عثر قال : يا ابن علوان ، يا رسول الله ، يا هاديا ، هو مشرك محتاج إلى أن تصحح له عقيدته ، فإذا لم يكن مشركاً وهو جاهل فهذه عقائد المشركين : " ومن يدع من الله إلهاً آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون " ، وما ينفعنا صيام امرأة وهي تستغيث بغير الله ، وتنذر لغير الله ، وتقول : الله ومعه ، إذا قلت لها : إن هذا صاحب الحروز مسكين ما ينفع ، أو الخمسة ما ينفعون ، تقول : الله ومعه .

لا بد من الاهتمام بأمر العقيدة للرجال والنساء وللأطفال الصغار : " كلكم راع ، وكلكم مسئول عن رعيته " ، فإذا كان زوجها جاهلاً فينبغي أن تستأذن زوجها بالذهاب إلى النساء الصالحات ، ثم بعد ذلك الحرص على الأشرطة الطيبة .

وممكن أن تتعلم المرأة القرآن وهي في بيتها تشتري مصحفاً مسجلاً ، وتشتري أشرطة أحاديث : " ومن يرد الله به خيراً يفقهه في الدين " ، وإذا علم الله صدق نيتها فالله سبحانه وتعالى سييسر لها ، وإذا كانت بلدتها لا تساعد على الخير إذا بقيت في بلدتها ستختلط بإخوة الزوج ، وهكذا يأتيها ابن عمها ، وابن خالها ، فأنا أنصحها هي وزوجها أن يرحلوا إلى بلدة أخرى حتى يتفقهوا في دين الله ، ويقوي إيمانهم فإن الإلف والعادة والبلد ربما تؤثر على الشخص ، فالتفقه في الدين ، وإن كانت تقرأ وتكتب ، فأنصحها بالقراءة في ( رياض الصالحين ) كثيراً ، وأنصحها بأن تدعو جارتها وتعلمهن كتاب الله ، وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فإن شاء الله نتعاون جميعاً على الخير .

-----------------------
راجع كتاب المصارعة ( ص 148 - 149 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف