هل نبدأ بالعلم أم بالدعوة ؟

الزيارات:
2061 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل نبدأ بالعلم أم بالدعوة ؟
نص الإجابة:
أنصحك أن تبدأ بالعلم فأنت إذا بدأت بالعلم يصير كلامك مقبول ثم تدعو إلى الله على بصيرة ، يقول الله سبحانه وتعالى : " قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني " ويقول الله سبحانه وتعالى : " ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون " شاهدنا من هذا " يدعون إلى الخير " والجاهل لا يدري أيدعو إلى الخير أم لا ؟ ، تتعلم وتدعو إلى الله برفق ولين في حدود
ما تستطيع ، أنا أنصحك أن تدعو إلى الله سبحانه وتعالى برفق ولين ، فالرفق واللين هو الذي ينفع الله به ، وأما الشدة نحن ليس بأيدينا سلطة حتى نقتل من أبى أن يدخل من أبى أن يدخل في دين الإسلام، وليس بأيدينا أيضا سلطة حتى نسجن من استحق السجن فما بقي إلا دعوة برفق ولين ، وهكذا أيضا دعوة الأفاضل العلماء من جميع البلاد الإسلامية إن استطعت أن تدعوا أناسا يلقون محاضرات حتى ولو كانت المحاضرة في الصلاة لو كانت المحاضرة في الصلاة اعتبرها ضربة على المكارمة ، لو كانت المحاضرة في الصيام اعتبر ها ضربة بل الجمع نفسه يعتبر ضربة على المكارمة ، فأنت ما تقول هذا المحاضر ما أتى بفائدة لأنه
ما تكلم عن المكارمة ولا حذر من المكارمة ، لا لا يشترط هذا ، الكتاب والسنة كلاهما رد على المكارمة فلا يحتاج إلى أنك تقول السيد علي ، ما يشترط أن تقولوا السيد فلان ضال مضل ، لا ، أنت تعلم الناس كتاب الله ، وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

ثم أيضا ننصحكم إذا أصبحتم متمكنين بالنشر في الجرائد والمجلات ، ثم بعدها أيضا الكتب أيضا ننصحكم بالنشر ، وهكذا الأشرطة تحرصون على النشر فهذا يقلقلهم . هل المكرمي مستعد أن يناظرنا ، نحن مستعدون أن نناظره ، كيف ذاك ؟ ما عندهم يا إخوان إلا الدجل والكذب والتدليس والتلبيس ، ما عندهم قال الله ، ولا قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فإذا أصبحت عالماً من العلماء ، بل أقول إذا أصبحت لديك بعض المعلومات تستطيع أن تقف أمام المكرمي ، فإذا استدل بالباطن تقول نرجع إلى كتب اللغة تقول الصلاة عبارة عن أسرار المشايخ-هو قول المكارمة- , يعني ما تحتاج إلى أن تصلي بس تحفظ سر المشايخ إذا تكلموا عندك ويكفي ، وهكذا الزكاة والصيام
عبارة عن حفظ أسرار المشايخ ، فأنت تقول نرجع إلى كتب اللغة هل قالت في مادة صلاة : صلاة أو صلوة أنها عبارة عن أسرار حفظ المشايخ ؟ ونرجع أيضا تفسير الصلاة في كتاب الله وفي سنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

ثم بعد هذا أيضا كثرة الصلاة يا إخواننا كثرة الصلاة تجد أنت تصلي ركعتين والمكرمي قد صلى عشرين ركعة ينقر مثل الغراب ، أنت تصلي معهم كما قلنا ينقرون ، ما عندهم في
صلاتهم خشوع يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم : " قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون " ، فلو لم يكن إلا نقرهم للصلاة لعرف أنهم ليسوا بخاشعين ، وليسوا بمفلحين .

ومسألة الجمعة أيضا كذلك لا يؤدونها يقولون : حتى يوجد إمام ، وبعدها بعض المسلمين بصعدة أيضا لا يصلون جمعة حتى يوجد إمام ، والله عز وجل يقول في كتابه الكريم : " يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله " الآية مطلقة ولم يقيدها بإمام .

وبعدها لسنا الآن في سبيل تعداد ما هم عليه من البلى ومن الكفر ، لأننا قد تكلمنا على هذا في شريطين ، فقط نتقد ما استطعنا بالأسئلة .

فأنصح إخواننا في الله بطلب العلم ، لكن ليس معنى أنك تطلب العلم من الإبتدائي وبعده المتوسط وبعده الثانوي وبعده الكلية وبعده الماجستير وبعده الدكتوراه ما عنيت هذا يا أخي ما عنيت هذا ، أنا عنيت أنك تطلب العلم النافع كتاب الله ، وسنة رسول الله ممكن أن تكون معلوماتك أحسن من كثير من أصحاب الدكتوراة في مدة ثلاث سنين والله المستعان

الأخ يقول : ما المقصود بالإمام ؟ إمام الجمعة أم إمام المكارمة ؟
يقصدون إمام الزمان الذي له السلطة .

-------------------
وراجع كتاب غارة الأشرطة ( 321 - 322 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف