يأتي بعض الأخوة من عندكم ويُشيع أنك تُحرم على طلابكم دخول الجامعة الإسلامية وما حكم الدخول في الجامعات التي فيها اختلاط ؟

الزيارات:
2410 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
يأتي بعض الأخوة من عندكم ويُشيع أنك تُحرم على طلابكم دخول الجامعة الإسلامية وما حكم الدخول في الجامعات التي فيها اختلاط ؟
نص الإجابة:
أما الجامعة الإسلامية فالذين قد زكيتهم لعلهم يبلغون نحو الخمسمائة في الجامعة الإسلامية وغيرها ، فالذي يقول : إنني أحرم الدراسة فيها فهو كذابٌ مفترٍ ، لما كثُرت عليَّ التزكيات وجاءني طلب من نسوة من عدن وطلب من أخوة بسبب كثرة شواغلي منعت من التزكيات لكثرة شواغلي ولكثرة الطالبين وأنا لا أرى أن هذا أمرٌ مهم ، أما مسألة التحريم فهذا كذب .

وأما الجامعات التي فيها اختلاط فلنا شريط بعنوان ( تحذير الدارس من فتنة المدارس ) ، الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول : (( ما تركت فتنة بعدي أضر على الرجال من النساء )) ويقول : (( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الحازم من إحداكن )) وأيضاً النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول كما في < الصحيحين > من حديث أبي هريرة : (( كُتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة ، العينان زناهما النظر ، والأذنان زناهما الاستماع ، واليد زناها البطش ، والرجل زناها المشي ، والقلب يهوى ويتمنى ، ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه )) ، أما الاختلاط في الجامعات أو المدارس يُعتبر إساءة إلى التعليم ، فكيف يستطيع الطالب أن يُحصل العلم والفتاة أمامه وخلفه وعن يمينه وعن شماله ، والرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول وقد دخل بيته وخرج وقد اغتسل وكان قد مرت امرأة فقال الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (( إذا رأى أحدكم امرأة تعجبه فليأتي أهله ، فإنهما معها مثل الذي معها )) فالمسألة فتنة وتخطيط من قِبل أعداء الإسلام ، وإنني أحمد الله فقد وفينا المقام حقه في كتبنا التي خرجت وفي أشرطتنا والله المستعان .

-----------
من شريط : ( أسئلة أهل المدينة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف