تحديد جزء بالتحديد وحكم المواعظ بين ركعات التراويح

الزيارات:
3243 زائراً .
تاريخ إضافته:
21 ربيع الأول 1433هـ
نص السؤال:
نحن نقرأ كل يوم في التراويح جزءاً بالتحديد فهل هذا يصل إلى درجة البدعة وحكم إلقاء بعض المواعظ بين ركعات التراويح ؟
نص الإجابة:
المواعظ إذا لم تكن عادة مستمرة لا بأس بها ، وقراءة جزء أو اثنان أو ثلاثة الأولى أن يقرأ الشخص نشاطه حتى ما يتقيد بهذا النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ما كان يتقيد بهذا ، وقد جاء أن جبريل كان يدارس النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، - ولكن ليس معناه أنه كان يدارسه في الصلاة - في كل عام مرة ، في رمضان مرة ، وفي السنة التي قرب فيها أجل النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - دارسه مرتين .

-------------
من شريط : ( كيف نستقبل رمضان )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف