ما حكم التنفل بعد صلاة العصر

الزيارات:
3351 زائراً .
تاريخ إضافته:
15 ربيع الثاني 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم التنفل بعد صلاة العصر وما هي حجة القائلين بخصوصية الركعتين بالنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ؟
نص الإجابة:
ليس لهم دليل ؛ وقد ورد عن أم سلمة أنها قالت : يا رسول الله ! أفنقضيهما ؟ قال : " لا " ، وهذا الحديث يعتبر ضعيفاً ، والصحيح أنه عام ، فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قضى الركعتين التي كان يؤديهما قبل الظهر أو بعده وقضاها بعد صلاة العصر .
وأيضاً جاء في السنن عن علي رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه قال : " لا صلاة بعد العصر إلا أن تكون الشمس مرتفعة " .
والكراهة الشديدة هي عند غروب الشمس ، وعند طلوعها ، وعند قائم الظهيرة كما جاء عن عقبة بن عامر رضي الله تعالى عنه : ثلاث ساعات نهانا رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أن نصلي فيها ، وأن ندفن فيها موتانا : عند قائم الظهيرة ، وعند طلوع الشمس ، وعند غروبها ، فهذه هي الكراهة الشديدة .
أما بعد الفجر ، وكذلك بعد العصر فهي كراهة غير شديدة ولا بأس بفعل ذوات الأسباب .

-----------
من شريط : ( أسئلة اللبناني للعلامة اليماني )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف