حديث النبي صلى الله عليه وسلم لما كان إمام لأبي بكر وأبو بكر إماماً للناس قال شيخ الإسلام ابن تيمية ان الرسول لم يعد قراءة الفاتحة حين إلتحق بالصلاة ؟

الزيارات:
2232 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 رجب 1433هـ
نص السؤال:
حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - لما كان إمام لأبي بكر وأبو بكر إماماً للناس قال شيخ الإسلام ابن تيمية : أن الرسول لم يعد قراءة الفاتحة حين إلتحق بالصلاة ؟
نص الإجابة:
هذا يحتاج إلى جمع الطرق هل ورد هذا؟ ما ورد لفظة أنه لم يعد ، لكن ذكره على الإحتمال ، فهو يحتمل أنّه قرأ فاتحة الكتاب وأنّه لم يقرأها ، ومحتمل أنّه قرأ من الموضع الذّي وصل فيه أبو بكر وأنّه قرأ سورة أخرى .
لا بدّ من جمع طرق الحديث واستقصائه حتّى يعلم هذا ، ولو جاءت رواية ما أكثر ما تأتي الزّيادات وما أحسن تعبير الحافظ في هذا ، يقول الحافظ: وسندها صحيح على هذه الزّيادة من أجل ينظر الجمع بينها وبين الرّوايات الأخرى أتكون مساوية فيحمل الحديث على الوجهيين ، أم تكون راجحة فيؤخذ بها أم تكون مرجوحة فتعتبر شاذّة والله المستعان .

-------------
من شريط : ( إجابات العلامة الوادعي على أسئلة البرعي )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف