العلم الواجب تعلمه

الزيارات:
5443 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
العلم علمان علم رباني وهو القرآن والسنة وعلم دنيوي وهو هذه العلوم الدنيوية فأيهما فرض عين على كل مسلم ؟
نص الإجابة:
الحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ،وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد:

فالعلم الديني نفسه منه ما هو فرض عين ومنه ما هو فرض كفاية ، ففرض العين المعني بقوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : " طلب العلم فريضة على كل مسلم " ، هو تعلم ما أوجب الله عليك من العقيدة الحقة ، ومن معرفة صلاة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وإذا وجب عليك الحج وجب عليك أن تحج كما حج النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لأنه قال: " لتأخذوا عني مناسككم" رواه مسلم ، وفي النسائي : " خذوا عني مناسككم" .
وهكذا من أراد أن يبيع أو يشتري وجب عليه أن يتعلم أحكام البيع والشراء ، من أجل ألا يقع في ربا ، ولا يقع في بيع محرم .
فالعمل الذي تزاوله وجب عليك أن تعلم حكم الله فيه ، من باب العبادات أو من باب الاعتقاديات أو من باب المعاملات .

ومن العلم ما هو فضيلة وليس بواجب ؛ فهذا يكون وجوبا كفائيا ، ومن رزقه الله فهما وحفظا وترك هذا ، وأعرض عن العلم النافع فهو خاسر كما ذكر هذا الحافظ الخطيب في كتابه < الفقيه والمتفقه > .

أما العلم الدنيوي ، فمنه ما يكون فرضا كفائيا ولكنه بعدما يتفقه المسلم في دين الله ، " فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ " [التوبة : 122].
والنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول كما في الصحيحين من حديث معاوية : " من يرد الله به خيرا يفقه في الدين " .
لكن تعلم ما يحتاجه إليه المسلمون من أمور السياسة ، وصنعة السلاح ، والطب ، والهندسة إلى غير ذلك ، قد يكون فرضا كفائيا بعدما تقوم بما أوجب الله عليك من الفرض العيني . والله المستعان .

---------------
من شريط : ( تحذير الدارس من فتنة المدارس )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف