يقول ذكرت في الخطبة عبد العزيز المقالح ولكنّك لم تبيّن سبب فسوقه فيا حبّذا لو ذكرت ذلك في الشريط والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؟

الزيارات:
1406 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
يقول ذكرت في الخطبة عبد العزيز المقالح ولكنّك لم تبيّن سبب فسوقه فيا حبّذا لو ذكرت ذلك في الشريط والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؟
نص الإجابة:
وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته ، سبب فسوقه أخي في الله لا يزال حيّا الآن وهو في هذه الأيّام دعا الحداثيّين ، وينبغي أن يعلم إخواننا ما معنى الحداثيين . معناه بارك الله فيكم في ظاهرها أنّهم لا يتقيّدون بقوافي الشّعر ، وأنّ لهم شعرا حرّا، هذا الظاهر لكن الباطن معناه التّغيير الشّمولي ، أي تغيير الدّين شموليّا .
دعاهم إلى صنعاء وهو الذي يقول ديوانه : الله رماد ، والسّماء رماد إلى غير ذلكم ، وزعم أنّه قد تاب ، ولكنّه أحد المحلّلين لمجلّة اليمن الجديد أيضا فيها ليس له ولكنّه أحد المحرّرين أيضا فيها: الله دم والسماء دم والهواء دم إلى غير ذلكم ، فهو رجل منحرف ومن المؤسف جدّا أنّ من تظاهر بالإلحاد رُفع من مستواه فهو برتبة مستشار ، وهو مسؤول عن الجامعة ، وهو مسؤول عن البحوث اليمنية والله المستعان .
والرجل يا إخواننا الذي رفعه هو أعداء الإسلام لأنّه يتبجّح بالضّلال ويتبجّح بالكفر ، وإلّا فاليمنيّون ليس له قدر عندهم ، وقد زارني غير واحد من طلبة الجامعة ويقولون شخص ممسوخ ليس له قدر ، وليس لديه علم ، عنده شيء من الأدب ، ينبغي أن يعتبر عبد العزيز وأن يرجع إلى الله يعتبر بأبي العلاء المعرّي أين أبلغ عبد العزيز المقالح صاحب الهذيان في ديوانه أم المعرّي ؟ أبو العلاء المعرّي أبلغ ، ويعتبر أيضا بطه حسين فأين ذهبا ؟ أظهرا الإلحاد والكفر وبعد ذلك ذهبا وذهبت فكرتهما ، والمقالح سيذهب ويلقى ربّه ، يجب عليه أن يرجع إلى الله سبحانه وتعالى ، وأن يسلم من جديد والله المستعان .
ولسنا نغترّ بركعات يؤدّيها يوم الجمعة ، حتّى لو يقوم الليل وهو يقول : الله رماد والسّماء رماد إلى غير ذلك ، لو يقوم الليل ويحافظ على الصلوات ، ثمّ بعد ذلك التّبرج والفجور ، ثم مسخ الجامعة يا إخواننا مسخ الجامعة أيضا. أخبرني من أختبر طلاب الجامعة بالمعهد العالي للقضاء يقول : لو أنّنا اختبرناهم كما ينبغي أو عاملناهم كما ينبغي ما نجح واحد ، ما نجح واحد يا إخوان ، التبرّج والفجور والإختلاط والفساد ولا نأمل في جامعتنا خيراً ما دام مسؤولاً عنها .

------------
راجع كتاب : ( المصارعة ص 299 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف