هل تجوز الدراسة عند المبتدعة في وقت أو مكان لا يوجد فيه علماء لأهل السنة ؟

الزيارات:
2192 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
هل تجوز الدراسة عند المبتدعة في وقت أو مكان لا يوجد فيه علماء لأهل السنة ؟
نص الإجابة:
إذا لم تبلغ بدعتهم إلى الكفر فلا بأس ، وقد سمع وروى علماءنا عن بعض المبتدعة فمنهم من كان شيعياً ، ومنهم من كان مرجئاً ، ومنهم من كان قدرياً ، كما في < تدريب الراوي > للسيوطي رحمه الله تعالى ، في الصحيحين من روايا له وقد رُمي بشيئ من البدعة على أننا ننصحه أن يكون على حذر من أن يُلبس عليه .
أما إذا كان حزبياً فلا ولا كرامة ، أيش عند الحزبيين ؟! ، سيدرسك في < فقه السيرة > لمحمد الغزالي ، ويدرسك في كتب سعيد حوى ، ويدرسك في كتب حسن البنا ، وهكذا هذا لا تحتاج إليهم أنت ستدرسها ، وشأن الحزبيين أنهم لا يدرسون لأجل ينتفع الناس بالعلم يدرسون من أجل أنهم يسحبون الناس إلى حزبيتهم والله المستعان .

فننصح بالرحلة إن أُستطيع إلى أهل السنة وبالإتصال بواسطة التلفون أو غيره إلى أهل السنة وإذا لم تتيسر الرحلة والله المستعان .

--------------
من شريط : ( أسئلة أهل العراق )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف