نُقل عنكم أنكم تجوزون الإنتساب لغير القبيلة التي ينتسب لها الشخص لأجل الحج ، ونُقل عنكم أنكم لاتجوزون ذلك فنرجوا البيان ؟

الزيارات:
2087 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
نُقل عنكم أنكم تجوزون الإنتساب لغير القبيلة التي ينتسب لها الشخص لأجل الحج ، ونُقل عنكم أنكم لاتجوزون ذلك فنرجوا البيان ؟
نص الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أما بعد:

فالصحيح أننا لم نُجّوز ذلك ، ولا خير في عبادة تُبتدأ بالكذب فالرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذ حتى يُكتب عند الله كذاباً " .

نعم إن هذه الجوازات والإقامات دخيلة علينا من قِبل أعداء الإسلام ، لكن نتمشى معها على حد ما جاء في < الصحيحين > عن ابن مسعود عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه قال : " إنكم سترون أثرة وأمور تنكرونها " ، قالوا : فما تأمرنا يا رسول الله ؟ ، قال : " أدوا الحق الذي عليكم ، وسلوا الله الحق الذي لكم " .

فالصحيح أنه لا يجوز أن يبتدأ عبادة بالكذب ، والله المستعان .


______________________

من شريط : ( أسئلة شباب الشحر بحضرموت )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف