ما حكم الصلاة في البيت وهل الخوف من القتل عذرا ؟

الزيارات:
2194 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم الصلاة في البيت وهل الخوف من القتل عذرا ؟
نص الإجابة:
إذا كان يخاف أن يقتل فلا بأس أن يصلي في البيت ، وأما إذا كان لا يخاف فحضور الجماعة واجب ، والرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " لقد هممت أن آمر رجلاً فيؤم الناس فأخالف إلى رجال لا يشهدون الجماعة فأحرق عليهم بيوتهم .

والصحيح من أقول أهل العلم أن الصلاة في جماعة واجبة ولا يصرف هذا الوجوب حديث : " فضل صلاة الجماعة على صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة " ، فهذا بيان للفضيلة ، وتلك الأدلة الأخرى مبينة للوجوب ، والواجب قد يكون فاضلاً .

--------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 109 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف