ما حكم حلق اللحية وتنقصيرها ؟

الزيارات:
3918 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم حلق اللحية وتنقصيرها ؟
نص الإجابة:
حلق اللحية يعتبر محرما لأن الرسول - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - يقول : " أَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَأَعْفُوا اللِّحَى " ، ويقول : " وَفِّرُوا اللِّحَى " ، ويقول : " ارخوا اللحى " ، وليس هناك مايصرفه ، ثم هو تشبهاً بأعداء الاسلام ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ " .
أما مسألة التقصير كذلك تعتبر محرمه لأن لفظة : " اعفوا " بمعني اتركوها كما خلقها الله سبحانه تعالى ، وقد فسر بعض ذوي الزيغ " اعفوا " بمعنى ازيلوا ، ولكن في الرواية الاخرى نعم له مسوغ في اللغة العربية يقولون : عفت الديار أي : انطمست ، لكن لفظة : " ارخوا ووفروا " , ولحية رسول الله - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - كانت تملا صدره ، وكانوا يعرفون أنه يقرأ في صلاة الظهر بإضطراب لحيته .

فحلقُها يعتبر محرما ، وتشبها بأعداء الاسلام ، أما التقصير فكذلك أيضا هو محرم ، وقد جاء عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه بل وعن غيره من الصحابه أن عبدالله بن عمر ، وهكذا غيره كانوا يأخذون مازاد على القبضة ، وعبدالله بن عمر إذا حج وتحلل من حجه أوعمرته قبض القبضة وأخذ مازاد على االقبضه ، هذا فعل عبدالله بن عمر ، ورب العزة يقول : " وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا " ، ويقول أيضا : " اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ " ، ففعل عبدالله بن عمر وهكذا من فعله من الصحابة له و ليس بحجه .

سأل سائل : بعض الناس يقول أعداء الاسلام الآن يحلقون لحاهم ونحن نخالفهم مايحلقون لحاهم وإنما يوفرونها فنحن الان نخالفهم ونحلق لحانا .!!

اجاب الشيخ : هكذا قال شلتوت ، نقل عنه التويجري في رساله صغيره للتويجري رد على بعض الزائغين الذي يدعو إلى حلق اللحية على أن الإمام الراحل يعني شلتوت يقول : :إننا إذا راعينا العلة لوجب علينا أن نحلق لحانا ، لان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول : " خالفوا اليهود " وأصحابه كانوا يعفون لحاهم ، فنحن أيضا نخالفهم .
لا , الأمر أن الرسول - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - أمرنا بهذا ، والله سبحانه وتعالى يعلم أنه سيحدث هذا ، فلوا صلوا نترك الصلاة ، ولو انهم اذا عملوا عملا يريدون بهذا أن نتركه .."لا" ,
ذكرت شيئا أيضا في الأخذ من عروض اللحية مارواه الترمذي أن الرسول - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - كان يأخذ من طول لحيته وعرضها ، هذا الحديث من طريق عمر بن هارون البلخي وقد قال فيه يحيى بن معين : كذاب خبيث أو بهذا المعنى.

------------
وراجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 108 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف