هل يجوز اغتيال وقتل أي مسؤول ملحد يضر بالدعوة الإسلامية ويقف عقبة في طريقها ؟

الزيارات:
3183 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز إغتيال وقتل أي مسؤول ملحد يضر بالدعوة الإسلامية ويقف عقبة في طريقها ؟
نص الإجابة:
باب الاغتيال مضيق ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لم يغتل إلا كعب بن الأشرف ، وابن أبي الحقيق ، فمن كان يؤذي الله ورسوله ويؤذي المؤمنين يجوز اغتياله بشرط أن تتأكد أنه كافر ، وأن لا تخاف على إخوانك المسلمين من أذى ، وألا يعلم أحد بذلك .

أما أن يقتل طاغوت فالطواغيت كثيرة ، فقد قتل السادات وجاء بعده أخبث منه ، وتعجبني كلمة زينب الغزالي عند أن قيل لها : إنكم تريدون قتل جمال عبدالناصر ؟ فقالت : نحن نرى قتل جمال عبدالناصر شيئاً تافهاً .

ونحن نرى قتل الشخص الملحد شيئاً تافهاً ، لأننا نريد التغير تغيراً جذرياً للفساد من حيث هو ، وهذا ليس بغيير بل ربما يكون إثارة للفتن .

---------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 116 - 117 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف