عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها

الزيارات:
2964 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
هل يصح أن يقال أن الأحاديث الصحيحة إذا جمعت من الأسانيد والجوامع والسنن والصحاح وغيرها من كتب الحديث ما زادت على خمسين ألف حديث كما ذكر ذلك السيوطي ؟
نص الإجابة:
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن والاه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله . أما بعد :

فالذي يظهر لي أن الأمر كما يقول السيوطي رحمه الله تعالى ، إذا ذُكر لكل صحابيٍ ما صح من حديثه أنها لا تتجاوز الخمسين الألف .
وأما بالمكرر ؛ فالإمام أحمد رحمه الله تعالى يقول : إنه يحفظ سبعمائة ألف وشيئاً ، وكان بجواره أبو زرعة قال : وهذا فلان يحفظ كذا وكذا ، عد عدداً أكثر أو أقل لا اذكر العدد الذي ذكره .
وجاء أيضاً في < مسند الإمام أحمد > أنه اشتمل على أربعين ألفاً ، ولكن هذا بالمكرر ، ربما يُذكر الحديث مراراً في ترجمة الصحابي الآخر .
أما إذا ذُكر في ترجمة صحابيِ ، ثم ذكر في ترجمة صحابيٍ آخر فهما حديثان ، ويُحسبان حديثين ، بخلاف الحديث المكرر الذي يتكرر في مسند الصحابي الواحد فإنه لا يُعد إلا حديثاً واحداً في طرقٍ شتى إن كانت له طرقٌ شتى .

---------------
من شريط : ( الإمتنان بأجوبة شباب مسجد الرحمن )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف