ما صحت حديث : " المسلمون على شروطهم " ؟

الزيارات:
16463 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 شوال 1433هـ
نص السؤال:
ما صحت حديث : " المسلمون على شروطهم " ؟
نص الإجابة:
هو صالح للحجية ، جاء من طريق كثير بن زيد ، والنسائي يقول فيه : ليس بالقوي ، لكنه يؤيد بما جاء في كتاب عمر إلى أبي موسى الأشعري .

وجاء في ( جامع الترمذي ) من حديث كثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده ، وكثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف يقول فيه الشافعي وأبو داود : إنه ركن من أركان الكذب .
والظاهر أن الإمام مالكاً والبخاري والترمذي يحسنون أمره .
أما الإمام مالك فإنه روى حديث : " تركت فيكم أمرين : كتاب الله وسنتي " بلاغاً فيقول بعضهم : لعله من طريق كثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف .
وأما الإمام البخاري فإنه قال في التكبير في العدين : أصح ما ورد حديث عمرو بن عوف وهو طريق كثير .
وأما الترمذي فقد صحح له حديث : " المسلمون على شروطهم " ، و " الصلح جائز بين المسلمين " ، ومن أجل هذا يقول الذهبي رحمه الله تعالى منكراً على الترمذي حيث صحح هذا الحديث قال : وأما العلماء فلا يعتمدون على تصحيحه .

----------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 285 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف