هل العمل في الزراعة أو الفلاحة عذرا ً لترك الجمعة والجماعة

الزيارات:
2085 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 شوال 1433هـ
نص السؤال:
هل العمل في الزراعة أو الفلاحة عذرا ً لترك الجمعة والجماعة حتى إذا كان المسجد قريباً منه ؟
نص الإجابة:
تقدم لنا حديثُ مسلم : " لينهين أقومٌ عن ودعهم الجمعة والجماعات - معنى ودعهم تركهم - أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين " ، وورد من طرقٍ تصلح للحجية : " من ترك الجمعة ثلاث جمع تهاوناً طبع الله على قلبه " .

ثم هذا المسكين الذي يَتركُ الجُمعة الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول من حديث أبي هريرة متفق عليه : " من أتى الجمعة في أول ساعة فكأنما قرب بدنة ، ومن أتاها في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة ، ومن أتاها في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشاً أقرن ، ومن أتاها في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة ، ومن أتاها في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة " ، وأخبر النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أن من تَطهر في بيته ثم أتى الجمعة غُفر له من الجمعة إلى الجمعة وزيادة ثلاثة أيام .
ورب العزة يقول في كتابه الكريم : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚوَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ " .
وما يدرينا أن يعده يكون سبباً لنكبتك ، وسبباً لخسارتك الدنيوية والأخروية : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚوَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ " .

-------------
من شريط : ( أسئلة متنوعة 4 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف