ما اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب ؟

الزيارات:
6267 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 ذو القعدة 1433هـ
نص السؤال:
ما اأسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب ؟
نص الإجابة:
لم يثبت شيئٌ في هذا في أسم الله الأعظم ، فقد جاء من طريق شهر بن حوشب وغير شهر ، لكن الذي ثبت ما جاء من حديث بريدة أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - سمع رجلاً يقول : اللهم إني أسالك بأنك أنت الله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ، قال : " أما هذا فقد دعا الله بأسمه الذي إذا دعي به أجاب " .
وأيضاً ما جاء من حديث أنس أن رجلاً قال عند النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لاإله إلا أنت وحدك لا شريك لك المنان بديع السماوات والأرض ذو الجلال و الاكرام فقال : " أما هذا فقد دعا الله بأسمه الذي إذا دعي به أجاب " أو بهذا المعنى .
فلم يثبت حديث في تخصيص الأسم الأعظم .
بعضهم يقول : إنه الحي ، بعضهم يقول : الحي القيوم ، وبعضهم يقول : ( هو ) وهي نزعة صوفية ذكر هذا الحافظ في ( الفتح ) هو الذي يدندنون به وينبح الصوفية كأنهم كلاب هو هو هو ، ولم يثبت شيئ من هذا فلعل الله سبحانه وتعالى لم يُعلم الناس به كما حصل في ساعة الجمعة - وإن كان قيل : أرجى ما تكون في آخر اليوم - ، وكذلك ليلة القدر - وإن كان قيل : ارجى ما تكون أنها في ليلة سبعة وعشرين من رمضان - ، لعل الله لم يخبر بأسم الله الأعظم لحكمةٍ يريدها ، لئلا يعتمد الشخص على هذا الأسم ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول كما في الصحيحين : " إن لله تسعة وتسعين إسماً من أحصاها دخل الجنة " فالمراد التعبد بهذه الأسماء ، والمراد بإحصاءها قيل هو حفظها مع العمل بها ، وهذا أقرب الأقوال ، وقيل هو عددها " عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ " والله المستعان .

--------------
من شريط : ( أسئلة النساء العدنيات ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف