ما حكم سؤال الله الجنة بعد سماع الديك وهل هو على الوجوب أو للاستحباب وكذلك الاستعاذة عند سماع نباح الكلاب وهل يتكرر ذلك كلما سمعنا حتى إذا كان أكثر من مرة في وقت واحد ؟

الزيارات:
2046 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 ذو القعدة 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم سؤال الله الجنة بعد سماع الديكه وهل هو على الوجوب أو للاستحباب ، وكذلك الاستعاذة عند سماع نباح الكلاب وهل يتكرر ذلك كلما سمعنا حتى إذا كان أكثر من مرة في وقت واحد ؟
نص الإجابة:
أما عند سماع الديكه أو أصوات الديكة ويقال صارخ الديكة فإن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " فما سمعنا الصارخ " فرُجع فإذا المراد به الديك ، فإذا سمعه فينبغي أن يسأل الله من فضله وهذا يعتبر مندوباً وليس على سبيل الوجوب .

وهكذا أيضاً الاستعاذة من الشيطان عند سماع نباح الكلاب ، ولو تكرر في مجلس واحد نباح متواصل لا يلزمه كلما سمع الكلب أن يقول : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
بقي لو بقي وقت ثم جاء كلب آخر أو ذلك الكلب نفسه فيستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، أما إذا كان متواصلاً فتكفيه إستعاذة واحدة والله المستعان .

----------------
من شريط : ( أسئلة النساء العدنيات ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف