بعض المجموعات في أمريكا يقومون باختيار رجل لهم أو إمام المسجد فيتحاكمون إليه ، فإذا سرق أحدهم أو زنا أقام عليه الحد فهل هذا صحيحا ًأم لا ؟

الزيارات:
2040 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
بعض المجموعات في أمريكا يقومون باختيار رجل لهم أو إمام المسجد فيتحاكمون إليه ، فإذا سرق أحدهم أو زنا أقام عليه الحد فهل هذا صحيحا ًأم لا ؟
نص الإجابة:
بعض المجموعات في أمريكا يقومون باختيار رجل لهم أو إمام المسجد فيتحاكمون إليه ، فإذا سرق أحدهم أو زنا أقام عليه الحد فهل هذا صحيحا ًأم لا ؟


وليس هناك حاكم مسلم يقيم الحدود هكذا ؟
الواجب أن يكون لهم كلّهم ماهو حاكم لكل مسجد ، ثمّ أن يكون متفقّها في دين الله فربّما يقيم عليه الحدّ ولم يلزمه الحدّ ،

الشيخ : وكيف لو شكاهم أهله عند الحكومة ؟ ماذا تعمل الحكومة ؟ لو شكاهم أهله عند الحكومة وقالوا : هؤلاء قتلوا ابننا فماذا تعمل الحكومة في الذين قتلوا هذا ؟

السائل : يطبّقون عليه القانون .

الشيخ : فإذن ربّما أنّهم يشغلون أنفسهم بهذا.
الذّي أنصحهم به أن يقبلوا على العلم والتعليم والدّعوة إلى الله والله المستعان
والحدود أصبحت في بلد المسلمين لا تقام . فعليهم أن يصبروا مادام الحكومة تطبّق عليهم القانون فلا ، ننصحهم أن يصبروا وأن لا يقيموا شيئا من هذه الحدود.

------------------
من شريط أسئلة من لندن

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف