ما الذي يجب على الداعي السلفي أن يبدأ به ؟

الزيارات:
2118 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
ما الذي يجب على الداعي السلفي أن يبدأ به ؟
نص الإجابة:
الواجب عليه أن يهتم قبل هذا بنفسه ، وأن ينظم وقته ، وأن يجعل له وقتاً لحفظ القرآن ، ووقتاً لقراءة شيئ من اللغة العربية إن كان هناك من يعلمه ، وكذلك ايضاً المصطلح إن كان هناك من يعلمه ، وهكذا أيضاً العقيدة يهتم بها مثل : < العقيدة الواسطية > ، ومثل أيضاً كتاب < التوحيد > لابن خزيمة ، وكتاب < السنة > لابن أبي عاصم .
ولا بد أن ينظم وقته وأن تحدثه نفسه أن يكون واعظاً وخطيباً ومحققاً ومؤلفاً من أجل أن يستطيع أن يرد على جميع الطوائف ، ما هو أن يحفظ له حديث قصة المؤمن والساحر وينتقل به من هذا المسجد إلى هذا المسجد ، أو يحفظ له باباً من أبواب < رياض الصالحين > وينتقل من هذا المسجد إلى هذا المسجد ، هذا أمر إن شاء الله يثاب عليه ، لكننا نريد أن يكون أرفع من ذلك ، وأن يكون كما قيل :
فكن رجلاً رجله في الثرى **** وهامة همته في الثريا

فأمرٌ مهم أن يبدأ بالعقيدة ، وأن يتعلم ويرحل إلى العلماء إذا لم يجد من يروي ظمأه في تلك البلد فعليه أن يرحل إلى العلماء وأن يهب نفسه لله عز وجل .
أما قول القائل : يحفظ له متن من متون المذاهب ، هذه بضاعة محلية ، أنت حنبلي حفظت لك < زاد المستقنع > مقبول عند الحنابلة حتى عند الحنابلة مقلدة أما حنبلي ويطالب بالدليل وسيطالبك ما هو الدليل ، أو أنت شافعي حفظت متن < أبي شجاع > بضاعة عند الشافعية ، لكن حفظت لك < بلوغ المرام > ، < رياض الصالحين > ، و < فتح المجيد شرح كتاب التوحيد > ، ومن < صحيح البخاري > و < صحيح مسلم > تستطيع أن تتكلم بها في أي بلد كأنك في بلدك وبين إخوانك .
فإن شاء الله تبدأ بالسهل فالسهل ، أنصحهم أن يبدؤوا بقراءة السهل من إبتداء الأمر فإنه هو الذي ييسر عليهم مثل < رياض الصالحين > كتابٌ سهل بحمد الله ، ومثل < القول المفيد > لأخينا محمد بن عبدالوهاب الوصابي كتابٌ أيضاً سهل يستطيع أن يفهمه كل أحد ، وهذه الكتب السهلة بإذن الله تعالى تسهل ما بعدها .

وإياك إياك والتتلمذ للحزبيين ، أو للصوفية ، أو للشيعة أو لغيرهم من فرق الضلال ، تحرص على مجالسة السني يجعل الله البركة في علمك في مدة سنة أو أقل من سنة والحمد لله .

--------------
من شريط : ( أسئلة من لندن )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف